معتقد الحافظ النسائي في معاوية رضي الله عنه

معتقد الحافظ النسائي في معاوية رضي الله عنه
ﺳُﺌﻞ الإمام ﺃﺑﻮ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﻨﺴﺎﺋﻲ ﻋﻦ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺳﻔﻴﺎﻥ ﺻﺎﺣﺐِ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻓﻘﺎﻝ: “إﻧﻤﺎ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻛﺪﺍﺭ ﺑﻬﺎ ﺑﺎﺏ، ﻓﺒﺎﺏ ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ، ﻓﻤﻦ ﺁﺫَﻯ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﺇﻧﻤﺎ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡ، ﻛﻤﻦ ﻧﻘﺮ ﺍﻟﺒﺎﺏ؛ ﺇﻧﻤﺎ ﻳﺮﻳﺪ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﺪﺍﺭ، ﻗﺎﻝ: ﻓﻤﻦ ﺃﺭﺍﺩ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ، ﻓﺈﻧﻤﺎ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ”
[ ﺗﻬﺬﻳﺐ ﺍﻟﻜﻤﺎﻝ (1/339)]

الرافعي اﻹمام الشافعي يثبت العدالة مع البغي

اﻹمام الرافعي: “اﻹمام الشافعي يثبت العدالة مع البغي”
وهذا دليل على أن اﻹمام الشافعي لا يعتبر البغي معصية وعليه فقوله عن الذين قاتلوا عليا أنهم بغاة ليس معناه أنهم فسقوا أو عصوا.

قالوا عن اﻹمام الرافعي رحمه الله.
ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ : ﺃﻇﻦ ﺃﻧﻲ ﻟﻢ ﺃﺭ ﻓﻲ ﺑﻼ‌ﺩ ﺍﻟﻌﺠﻢ ﻣﺜﻠﻪ، ﻛﺎﻥ ﺫﺍ ﻓﻨﻮﻥ، ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺴﻴﺮﺓ، ﺟﻤﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻣﺮ .
ﻭﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻹ‌ﺳﻔﺮﺍﻳﻴﻨﻲ ﺍﻟﺼﻔﺎﺭ : ﻫﻮ ﺷﻴﺨﻨﺎ ﺇﻣﺎﻡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻧﺎﺻﺮ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺻﺪﻗﺎ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ، ﻛﺎﻥ ﺃﻭﺣﺪ ﻋﺼﺮﻩ ﻓﻲ ﺍﻷ‌ﺻﻮﻝ ﻭﺍﻟﻔﺮﻭﻉ ﻭﻣﺠﺘﻬﺪ ﺯﻣﺎﻧﻪ ﻭﻓﺮﻳﺪ ﻭﻗﺘﻪ ﻓﻲ ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﺍﻟﻤﺬﻫﺐ، ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﻣﺠﻠﺲ ﻟﻠﺘﻔﺴﻴﺮ ﻭﺗﺴﻤﻴﻊ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺑﺠﺎﻣﻊ ﻗﺰﻭﻳﻦ، ﺻﻨﻒ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻭﻛﺎﻥ ﺯﺍﻫﺪﺍ ﻭﺭﻋﺎ ﺳﻤﻊ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ .
ﻗﺎﻝ ﺍﻹ‌ﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﻮﺍﻭﻱ : ﻫﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﺍﻟﻤﺘﻤﻜﻨﻴﻦ، ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻪ ﻛﺮﺍﻣﺎﺕ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻇﺎﻫﺮﺓ.

ﺍﻟﻤﻴﻤﻮﻧﻲ: ﻗﻠﺖ ﻷ‌ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻨﺒﻞ ﺃﻟﻴﺲ ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ: “ﻛﻞ ﺻﻬﺮ ﻭﻛﻞ ﻧﺴﺐ ﻣﻨﻘﻄﻊ ﺇﻻ‌ ﺻﻬﺮﻱ ﻭﻧﺴﺒﻲ

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﻴﻤﻮﻧﻲ: ﻗﻠﺖ ﻷ‌ﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻨﺒﻞ ﺃﻟﻴﺲ ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ: “ﻛﻞ ﺻﻬﺮ ﻭﻛﻞ ﻧﺴﺐ ﻣﻨﻘﻄﻊ ﺇﻻ‌ ﺻﻬﺮﻱ ﻭﻧﺴﺒﻲ”
ﻗﺎﻝ: ﻧﻌم .
ﻗﻠﺖ: ﻫﺬﻩ ﻛﻠﻬﺎ ﻟﻤﻌﺎﻭﻳﺔ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ؟
ﻗﺎﻝ: ﻧﻌﻢ .
ﺭﻭﺍﻩ ﺍﻟﻼ‌ﻟﻜﺎﺋﻲ

اﻹمام الروياني: الباغي متأول بشبهة خرج بها من الفسق

اﻹمام الروياني: الباغي متأول بشبهة خرج بها من الفسق.
المصدر: بحر المذهب للروياني

الإمام ﺍﻟﺮﻭﻳﺎﻧﻲ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺒﺤﺮ
ﺃﺣﺪ ﺃﺋﻤﺔ ﺍﻟﻤﺬﻫﺐ، ﻭﻟﺪ ﻓﻲ ﺫﻱ ﺍﻟﺤﺠﺔ ﺳﻨﺔ ﺧﻤﺲ ﻋﺸﺮﺓ ﻭﺃﺭﺑﻌﻤﺎﺋﺔ
ﻛﺎﻥ ﻳﻠﻘﺐ ﻓﺨﺮ ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡ ﻭﻟﻪ ﺍﻟﺠﺎﻩ ﺍﻟﻌﺮﻳﺾ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺪﻳﺎﺭ ﻭﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻐﺰﻳﺰ ﻭﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﺘﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺼﻨﻔﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺋﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻵ‌ﻓﺎﻕ ﻭﺍﻟﺸﻬﺮﺓ ﺑﺤﻔﻆ ﺍﻟﻤﺬﻫﺐ ﻳﻀﺮﺏ ﺍﻟﻤﺜﻞ ﺑﺎﺳﻤﻪ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺣﺘﻰ ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻧﻪ ﻗﺎﻝ ﻟﻮ ﺍﺣﺘﺮﻗﺖ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ ﻷ‌ﻣﻠﻴﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺣﻔﻈﻲ، ﻗﻠﺖ: ﻭﻻ‌ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﻜﺘﺒﻪ ﻣﻨﺼﻮﺻﺎﺗﻪ ﻓﻘﻂ ﺑﻞ ﻣﻨﺼﻮﺻﺎﺗﻪ ﻭﻛﺘﺐ ﺃﺻﺤﺎﺑﻪ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﺍﺩ ﻋﻨﺪ ﺇﻃﻼ‌ﻕ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ
ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﻤﺎﺩ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺳﻌﺪ ﻭﻫﻮ ﺻﺪﺭ ﺍﻟﺮﻱ ﻓﻲ ﺯﻣﺎﻧﻪ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻤﺤﺎﺳﻦ ﺍﻟﺮﻭﻳﺎﻧﻲ ﺷﺎﻓﻌﻲ ﻋﺼﺮﻩ.

 

الإمام ﺍﻟﺮﻭﻳﺎﻧﻲ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺒﺤﺮ شهادة أهل البغي اذا كانوا عدولا مقبولة، ولا يكونوا بما تأولوه من البغي فساقا

الإمام ﺍﻟﺮﻭﻳﺎﻧﻲ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺒﺤﺮ: شهادة أهل البغي اذا كانوا عدولا مقبولة، ولا يكونوا بما تأولوه من البغي فساقا.
المصدر: بحر المذهب.

 

معاوية ابن أبي سفيان : الصحابي المظلوم

معاوية ابن أبي سفيان : الصحابي المظلوم

أصحَابُ سيّدِنا رسُول الله صلّى الله عليه وسلم – محمد بن بريكة

الإمام شمس الدين الرملي

قال الإمام شمس الدين الرملي:
ﻭﺍﻟﺒﻐﻲ ﻟﻴﺲ ﺍﺳﻢ ﺫﻡ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻷ‌ﻧﻬﻢ ﺇﻧﻤﺎ ﺧﺎﻟﻔﻮﺍ ﺑﺘﺄﻭﻳﻞ ﺟﺎﺋﺰ ﻓﻲ ﺍﻋﺘﻘﺎﺩﻫﻢ ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻣﺨﻄﺌﻮﻥ ﻓﻴﻪ ﻓﻠﻬﻢ ﻟﻤﺎ ﻓﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻴﺔ ﺍﻻ‌جتهاد ﻧﻮﻉ ﻋﺬﺭ.

اسمه ونسبته:
هو الإمام العلامة أستاذ الأستاذين، وأحد أساطين العلماء وأعلام
نحاريرهم، محيي السنة، وعمدة الفقهاء، شمس الملة والدين محمد بن شهاب الدين أحمد بن حمزة الرملي -نسبة إلى رملة قرية صغيرة قريبًا من البحر بالقرب من منية العطار تجاه مسجد الخضر عليه السلام بالمنوفية- المنوفي المصري الأنصاري الشهير بالشافعي الصغير، كانت ولادته آخر شهر جمادى الأولى من سنة تسع عشرة وتسعمائة بمصر (919 هـ).

 

حكم من قذف أمنا عائشة بنت الصديق رضي الله عنها

حكم من قذف أمنا عائشة بنت الصديق رضي الله عنها

الإمام الباقلاني: “ونثني على الصحابة ونسأل الله لهم الرضوان وما صدر منهم كان باجتهاد فلهم الأجر ولا يفسقون ولا يبدعون

الإمام الباقلاني: “ونثني على الصحابة ونسأل الله لهم الرضوان وما صدر منهم كان باجتهاد فلهم الأجر ولا يفسقون ولا يبدعون”
المصدر: الإنصاف للباقلاني.