معاوية ابن أبي سفيان : الصحابي المظلوم

معاوية ابن أبي سفيان : الصحابي المظلوم

أصحَابُ سيّدِنا رسُول الله صلّى الله عليه وسلم – محمد بن بريكة

الإمام شمس الدين الرملي

قال الإمام شمس الدين الرملي:
ﻭﺍﻟﺒﻐﻲ ﻟﻴﺲ ﺍﺳﻢ ﺫﻡ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻷ‌ﻧﻬﻢ ﺇﻧﻤﺎ ﺧﺎﻟﻔﻮﺍ ﺑﺘﺄﻭﻳﻞ ﺟﺎﺋﺰ ﻓﻲ ﺍﻋﺘﻘﺎﺩﻫﻢ ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻣﺨﻄﺌﻮﻥ ﻓﻴﻪ ﻓﻠﻬﻢ ﻟﻤﺎ ﻓﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻴﺔ ﺍﻻ‌جتهاد ﻧﻮﻉ ﻋﺬﺭ.

اسمه ونسبته:
هو الإمام العلامة أستاذ الأستاذين، وأحد أساطين العلماء وأعلام
نحاريرهم، محيي السنة، وعمدة الفقهاء، شمس الملة والدين محمد بن شهاب الدين أحمد بن حمزة الرملي -نسبة إلى رملة قرية صغيرة قريبًا من البحر بالقرب من منية العطار تجاه مسجد الخضر عليه السلام بالمنوفية- المنوفي المصري الأنصاري الشهير بالشافعي الصغير، كانت ولادته آخر شهر جمادى الأولى من سنة تسع عشرة وتسعمائة بمصر (919 هـ).

 

حكم من قذف أمنا عائشة بنت الصديق رضي الله عنها

حكم من قذف أمنا عائشة بنت الصديق رضي الله عنها

الإمام الباقلاني: “ونثني على الصحابة ونسأل الله لهم الرضوان وما صدر منهم كان باجتهاد فلهم الأجر ولا يفسقون ولا يبدعون

الإمام الباقلاني: “ونثني على الصحابة ونسأل الله لهم الرضوان وما صدر منهم كان باجتهاد فلهم الأجر ولا يفسقون ولا يبدعون”
المصدر: الإنصاف للباقلاني.

قال علي رضي الله عنه: “لا تكرهوا إمارة معاوية”

سيدنا علي رضي الله عنه والفتن
قال علي رضي الله عنه: “لا تكرهوا إمارة معاوية”

اﻹمام مرتضى الزبيدي

اﻹمام مرتضى الزبيدي: “اعتقاد أهل السنة تزكية جميع الصحابة بإثبات العدالة لكل منهم”
المصدر: اتحاف السادة المتقين شرح إحياء علوم الدين

اﻹمام مرتضى الزبيدي: ‘ما جرى بين علي ومعاوية رضي الله عنهما كان مبنيا على الاجتهاد ولم يكن عن غرض نفساني وحظوظ شهوة ولا منازعة من معاوية في اﻹمامة”.
إتحاف السادة المتقين

من عجائب استدلالات إمام الحرمين على نفي الجهة عن الله جلا وعلا … فتأمل

في حجية المولد 

في حجية المولد
قلت:ما حكم تسوية الصفوف في صلاة الجماعة..
قيل:سنة مستحبة..
قلت:واختراع وسيلة لضبطها كوضع خطوط على طول المسجد ليقف المصلون عليها لتسوية صفوفهم..جاز أو لا..
قيل:بل جاز وتفعله كل المساجد بلا إنكار.
قلت:ولكن وضع هذه الخطوط في صفوف المصلين لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم وما أمر به ولا السلف كذلك…فهو بدعة ضلالة إذا..
قيل:لا ليس بدعة ضلالة لأنه وسيلة لتسوية الصفوف والوسائل يجوز فيها الابتداع..
قلت:أحسنت الإجابة…..
أقول:وكذلك الاحتفال بالمولد بدعة لم يفعلها النبي صلى الله عليه وسلم ولم يأمر بها ولا السلف كذلك…ولكنها جائزة لأنها وسيلة مبتدعة لشكر الله على نعمة الرحمة المهداة الذي هو مشروع في دنينا….
فالوسائل يجوز فيها الابتداع كما ذكرت أنت….تأمل ذلك فإنه يزيل عنك كثيرا من الظلم..

الصحابة يحتفلون بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ويجلسون لذلك

*الصحابة يحتفلون بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ويجلسون لذلك*..

أخرج أحمد والنسائي بسند صحيح من حديث معاوية رضي الله عنه أن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، خرج على حلقة من أصحابه فقال: *ما أجلسكم*؟ قالوا: جلسنا ندعو الله ونحمده على ما هدانا لدينه *ومنّ علينا بك*.
قال: *آلله ما أجلسكم إلا ذلك*؟ قالوا: آلله ما أجلسنا إلا ذلك.

قال: *أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم، وإنما أتاني جبريل، عليه السلام، فأخبرني أن الله عز وجل يباهي بكم الملائكة*.